بعد فوزي بجائزة ، منحتني الشرق الأوسط فرصة لإثبات قدراتي الفنية

تحمست لخوض مغامرة المنافسة في المسابقة الدولية التي أعلنت عنها "الشرق الأوسط " سنة 1988 إلى جانب رسامين مرموقين أمثال الفنان الليبي الزواوي و غيره ٠٠ و عندما أعلنت الجريدة على النتائج غمرتني دهشة ممزوجة بفرح الفوز الذي اعتبرته انتقاما لبعض الصحف الوطنية التي تجاهلت أعمالي 

mazid.png

chokr2i.jpg